حل مشكلة ضياع البيانات

ضياع البيانات من أجهزة التخزين الخارجية

من أجل استعادة البيانات التي فقدتها، تذكر أن التوقيت مهم. على سبيل المثال، قد يكون لاسترداد ملف قمت بحذفه عن طريق الخطأ قبل بضع ساعات أو قبل يوم معدلات نجاح أعلى من الملف الذي فقدته قبل أشهر.

فكر في استخدام أداة برمجية لمحاولة استعادة البيانات التي فقدتها (بسبب الحذف أو الفساد) مثل PhotoRec (لنظام التشغيل Windows أو Mac أو Linux – راجع الإرشادات خطوة بخطوة هنا)، وEaseUS Data Recovery Wizard (لنظام التشغيل Windows، أو Mac، أو Android، أو iOS)، أو برنامج CleverFiles Disk Drill Data Recovery (لنظام التشغيل Windows أو Mac)، أو Recuva (لنظام Windows).

وضع في اعتبارك أن هذه الأدوات لا تعمل دائمًا، لأن نظام التشغيل الخاص بك ربما كتب بيانات جديدة فوق معلوماتك المحذوفة. ولهذا السبب، يجب عليك القيام بأقل قدر ممكن من العمل على جهاز الكمبيوتر الخاص بك بين حذف ملف ومحاولة استعادته باستخدام إحدى الأدوات المذكورة أعلاه.

لزيادة فرص استعادة البيانات، توقف عن استخدام أجهزتك على الفور. قد تؤدي الكتابة المستمرة على القرص الصلب إلى تقليل فرص العثور على البيانات واستعادتها.

إذا لم ينجح أي من الخيارات المذكورة أعلاه بالنسبة لك، فإن الموقف الأكثر احتمالاً هو أنك ستحتاج إلى إجراء استرداد للبيانات المخزنة في القرص الصلب. إذا كنت لا تعرف كيفية إجراء هذه العمليات، فيجب عليك الاتصال بشخص متخصص في تكنولوجيا المعلومات يتمتع بمهارات صيانة الأجهزة والمعدات الإلكترونية والذي يمكنه مساعدتك. ومع ذلك، اعتمادًا على السياق الخاص بك وحساسية البيانات التي تحتاج إلى استعادتها، قد لا يُنصح بالاتصال بأي متخصص لتكنولوجيا المعلومات، ويوصى بإعطاء الأفضلية لمن تثق بهم.

النسخ الاحتياطية – من الجيد دائمًا التأكد من أن لديك نسخًا احتياطية – الكثير من النسخ الاحتياطية المختلفة، التي تخزنها في مكان آخر غير نفس المكان الذي توجد به بياناتك! اعتمادًا على السياق الخاص بك، اختر تخزين النسخ الاحتياطية في الخدمات السحابية وفي الأجهزة الخارجية الفعلية التي تظل غير متصلة بجهاز الكمبيوتر الخاص بك أثناء الاتصال بالإنترنت.

بالنسبة لكلا النوعين من النسخ الاحتياطية، يجب عليك حماية بياناتك بالتشفير. قم بإجراء نسخ احتياطية منتظمة ومتزايدة لأهم بياناتك، وتأكد من أنها جاهزة، واختبر قدرتك على استعادتها قبل إجراء تحديثات البرامج أو نظام التشغيل.

إعداد نظام مجلد منظم – كل شخص لديه طريقته الخاصة في تنظيم البيانات والمعلومات المهمة، ولا يوجد حجم واحد يناسب الجميع. ومع ذلك، فمن المهم أن تفكر في إعداد نظام مجلد يناسب احتياجاتك. من خلال إنشاء نظام مجلدات متسق، يمكنك جعل حياتك أسهل من خلال معرفة المجلد والملفات التي يجب نسخها احتياطيًا بشكل متكرر، على سبيل المثال، مكان وجود المعلومات المهمة التي تعمل عليها، ومكان الاحتفاظ بالبيانات التي تحتوي على معلومات شخصية أو حساسة عنك والمتعاونين معك، وما إلى ذلك. كالعادة، خذ نفسًا عميقًا وخصص بعض الوقت للتخطيط لنوع البيانات التي تنتجها أو تديرها، وفكر في نظام مجلدات يمكن أن يجعله أكثر اتساقًا وترتيبًا.

0595965562 خدمة 24 ساعة